كتاب 365 كتاب – كتبي المفضلة 2019 – كل يوم كتاب جديد my fivorite book final small vertical

365 كتاب – كتبي المفضلة 2019 – كل يوم كتاب جديد

الابتكار هو سرُّ النجاح في عالَم الأعمال في القرن الحادي والعشرين؛ فلا يمكن لقادة الأعمال الاعتماد على سُمعة الماضي ليُحقِّقوا النجاحَ في المستقبل. لكنَّ الابتكار ليس سهلًا، والأصعب منه هو إرساء ثقافة ابتكارٍ راسخة.

 

يكشف هذا الكتابُ عن أسرار الابتكار لدى واحدةٍ من كبرى الشركات هيمنةً ونجاحًا وابتكارًا في العالم؛ فبعدما قضى مؤلِّفُه ما يزيد على عَقْدين من الزمان في عدة مناصبَ قياديةٍ بشركة فيدكس — تمكَّنَتِ الشركة خلالهما من تجاوُز منافِسِيها بمعدلاتٍ مذهلة — أدرك تمامًا متطلبات عملية الابتكار. وعَبْر خبرته الطويلة والقصص التي سمعها مباشَرةً من صفوة قادة فيدكس، يوضِّح لنا ممارسات القيادة وأنظمة الدعم التي تضع الشركة على قمة المنافسة، ويكشف استراتيجيات تطوير القيادة التي تستخدمها الشركة لإعداد نوعيةٍ من القادة تدرك سُبُل اعتناق الابتكار.

 

 

  1. إغواء العقل الباطن: سيكولوجية التأثير العاطفي في الدعاية والإعلان

روبرت هيث

ترجمة محمد عثمان  مراجعة هاني فتحي سليمان

تجمعنا بالإعلانات علاقةُ حبٍّ وكراهيةٍ في الوقت نفسِه. إن الهدفَ من الإعلانات هو أن نبقى على صلةٍ دائمةٍ بالمنتجات والأفكار الجديدة. وفي أفضل الأحوال، تُقدِّم الحملاتُ الإعلانيةُ المبدِعةُ نوعًا من الترفيه، لكنَّ ما يُقْلِقنا هو أن الإعلانات يمكن أن تتسلَّلَ إلينا «خُفْيةً» بطريقةٍ أو بأخرى، وقد تؤثِّرُ علينا دون أن نَدري؛ ولهذا السبب نتجاهلها، ظنًّا مِنَّا أننا إن لم نُعِرْها انتباهنا، فلن نتذكَّرها، ولن تؤثِّر فينا.

 

لكنَّ المفارقة هي أنَّ هذا التجاهُل يمكن في الحقيقة أن يَمنَح الإعلاناتِ مزيدًا من القوة. وفي هذا الكتاب، يكشفُ لنا د. روبرت هيث حقيقةَ أن الطريقة التي نتعاملُ بها مع الإعلانات — على كلا المستوَيَيْن: الواعي واللاواعي — يمكن أن تؤديَ فعليًّا إلى زيادة تأثيرها على عواطفنا التي تُعَدُّ الدافعَ الأساسيَّ وراء قراراتنا وعلاقاتنا. اعتمادًا على أبحاثٍ مُوسَّعةٍ في علم النَّفس وعلم الأعصاب، يكشفُ لنا هذا الكتابُ طبيعةَ عالم الدعاية والإعلان الجديد الجريء، باستخدام أمثلة توضيحية لحملات إعلانية حقَّقت نجاحًا فائقًا دون أن يتمكَّنَ أحدٌ تقريبًا مِن تذكُّر الرسالة التي كانت تُحاوِل إيصالَها.

 

  1. العمل الجماعي من أجل الابتكار

إيمي سي إدموندسون

ترجمة سارة عادل  مراجعة مصطفى محمد فؤاد

في سوقِ اليومِ الذي يتَّسم بالإيقاع السريع، تُزكِي المنافسةُ الشديدة والتقلباتُ الجنونية واحتياجاتُ العملاء المتزايدةُ الحاجةَ إلى الابتكار؛ غير أن المطالَبة بالابتكار ببساطةٍ لا تكفي لتحقيقه، وهذا الكتابُ العمليُّ الوجيزُ يقدِّم خارطةَ طريقٍ لاستغلال العمل الجماعي للحثِّ على الابتكار والمحافظة عليه في أي مؤسسة.

 

توضِّح إيمي سي إدموندسون أن القدرةَ على ابتكار منتجاتٍ أو خدماتٍ جديدة وعملية تحل مشكلةً أو تُلبِّي حاجةً ما — بل تحقِّق ذلك على نحوٍ مُربحٍ أيضًا — تتطلَّبُ العملَ الجماعي. كيف تُبنَى ثقافةٌ تشجِّعُ على الابتكار؟ وكيف تبدو هذه الثقافة؟ كيف تتطوَّر وتنمو؟ كيف تُبنَى الفِرقُ وتُرعَى بأبلغ درجةٍ من الفعالية في هذا السياق؟ وما دورُ القائدِ في هذه الثقافة؟

 

يُجِيب هذا الكتابُ عن كل هذه الأسئلة، مُدعمًا رؤيته بقصصٍ من الحياة الواقعيـة؛ لذلك سيمدُّك بالشرارة التي تحثُّك على الابتكار، وتوضيحِ الأهداف، وإعادةِ تعريفِ معنى القيادة داخل مؤسستك.

 

 

  1. فك الشفرة: التفسير العلمي لقرارات الشراء

فيل باردن

ترجمة مصطفى محمد فؤاد  مراجعة هاني فتحي سليمان

في هذا الكتاب الرائد، يعرض فيل باردن ما يقدِّمه علمُ اتخاذ القرار من تفسيراتٍ لسلوك المستهلكين الشِّرائي، وقيمة ذلك في مجال التسويق، ويسرد نتائجَ أحدثِ الأبحاث حول دوافع اختيارات المستهلكين، وما يحدث في المخ البشري أثناء اتخاذ المشترين قراراتهم الشِّرائية. كما أنه يفكُّ شفرةَ «الأكواد السرية» للمنتجات والخدمات ليفسِّر سببَ شراء الناس لها. وأخيرًا، يقدِّم إطارًا عمليًّا وإرشادات للممارسات التسويقية اليومية فيما يتعلق بكيفية توظيف هذه المعرفة لإدارةٍ أكثرَ فعاليةً للعلامات التجارية؛ بدءًا من الاستراتيجية وحتى التنفيذ وتطوير المنتجات الجديدة. إن هذا الكتاب — بما يضمه من دراساتِ حالةٍ — لا غنى عنه للمتخصصين في التسويق والدعاية والإعلان، ومصمِّمي الويب، ومديري البحث والتطوير، والمصمِّمين الصناعيين، ومصمِّمي الرسوم، وفي واقع الأمر لأي شخصٍ يركِّز عملُه أو اهتمامُه على معرفة السبب وراء سلوكيات المستهلكين.

 

 

  1. علم النجاح: كيف شيَّدت الإدارة القائمة على السوق أكبر شركة خاصة في العالم

تشارلز جي كوك

ترجمة فايقة جرجس حنا  مراجعة لبنى عماد تركي

ربما كان تشارلز كوك أنجحَ رجلِ أعمالٍ لم تسمع به من قبلُ؛ فتَحْتَ قيادتِه، أصبحت شركة «صناعات كوك» مؤسسةً ديناميكيةً مُتشعِّبةً، أطلقت عليها مجلة فوربس الأمريكية لقبَ «أكبر شركةٍ خاصةٍ في العالم».

 

ويحمل هذا الكتابُ الرائد بين طيَّاته المبادئَ نفسها التي يستخدمها قادةُ هذه الشركة وموظَّفوها لتطبيق نَهج «الإدارة القائمة على السوق» للوصول إلى النتائج. ويلخص تشارلز كوك في الكتاب هذا النهجَ الفريد الذي ابتكرَتْه «صناعات كوك» وطبَّقَتْه، والذي يُعزَى إليه نموُّ شركة كوك ٢١٠٠ مرة مِثل حجمها في عام ١٩٦١؛ إذ أصبح لديها اليومَ ٨٠ ألف موظف في ٦٠ بلدًا، وحقَّقَتْ عوائدَ قدرُها ٩٠ مليار دولار عام ٢٠٠٦. إن «الإدارة القائمة على السوق» هي نهجٌ علميٌّ للإدارة يجمع بين النظرية والتطبيق، ويُقدِّم إطارَ عملٍ للتعامل مع التحديات المستمرة للنمو والتغيير. حقًّا ثمة علمٌ يكمن وراء النجاح، ويمكن تطبيقه في أي مؤسسة.

 

  1. الموظف غير المرئي: استخدام التحفيز لاكتشاف الطاقة الكامنة لدى الموظفين

أدريان جوستيك وتشيستر إلتون

ترجمة شيماء سليمان شلبي  مراجعة هبة عبد المولى أحمد

يشهد قطاعُ الأعمال اليومَ أزمةً حقيقيةً؛ وهي «الموظف غير المرئي»؛ الموظف الذي يشعر بالتهديد والتجاهل وعدم التقدير، ولهذا لا يتجاوب إلا بالطريقة الوحيدة التي يعرفها؛ وهي أن يبقى في الظلِّ، ويُنجِز من العمل ما يكفي فقط ليبقى في وظيفته، ويتذمَّر بخصوص هذا وذاك، وينقل تلك الأساليب إلى الوافدين الجُدد. إنَّه يعمل ولسان حاله يقول: «لماذا أجتهد وأتفوَّق إنْ كانت إنجازاتي لن يلاحظها أحد؟ لماذا أتكبَّد عناءَ المحاولة في الأساس وسطَ احتمالات أن تستغني الشركةُ عنِّي في خطتها القادمة؟ في هذا الكتاب، سوف يتعلَّم المديرون كيفيةَ التغلُّب على أحد أشهر السلوكيات السلبية في العمل؛ وهو أن الموظفين الأذكياء يُؤْثِرون السلامةَ، ويؤدُّون عملَهم في صمتٍ، ولا يفعلون مطلقًا أكثرَ مما يُطلَب منهم. يوضِّح المؤلفان الشهيران أدريان جوستيك وتشيستر إلتون كيف يستطيع المديرون الأَكْفاء تغييرَ هذه العقلية عن طريق إشراك الموظفين في تطوير شركاتهم؛ بوضع أهداف واضحة، وتشجيع السلوكيات المثمرة، والاحتفاء بكلِّ نجاح يتحقَّق طوال الوقت؛ ومن ثَمَّ، تكون المحصلةُ النهائية أن المؤسسة ستضمُّ موظفين مُنتِجين، يشعرون أنهم مَحلُّ اهتمامٍ وموضعُ تقديرٍ؛ بعبارةٍ أخرى، يشعرون أنهم «مرئيون».

 

  1. لماذا تعتمد على الحظ؟: فن وعلم اتخاذ القرارات الصائبة

هارولد دبليو لويس

ترجمة نهلة الدربي وشيماء طه الريدي  مراجعة محمد فتحي خضر

الحياة مليئة بالقرارات: كيف تختار شريكة حياتك؟ هل تنفق أموالك اليوم أم تدَّخرها للغد؟ مَنْ المرشح الرئاسي الذي يستحق أن تمنحه صوتك؟ هل تقبل الوظيفة الجديدة وتترك عملك الحالي؟ باستخدام أمثلة من واقع الحياة اليومية، يشرح الفيزيائي البارز هارولد دبليو لويس ما اكتشَفَه العلم بشأن القواعد التي تحكم عمليةَ صُنْع القرار الجيدة، وعملية صُنْع القرار غير الجيدة. إن هذا الكتاب، المليء بالأفكار المثيرة عن علم النفس والسلوك البشري، سيجعلك تضحك ملء شدقَيْك، حتى وأنت تتعلَّم.

 

 

  1. مَنْ قَتَل الإبداعَ؟: وكيف يمكن إعادته للحياة؟ سبع استراتيجيات أساسية تجعلك أنت وفريقك ومؤسستك أكثر إبداعًا

أندرو جرانت وجايا جرانت

ترجمة أحمد عبد المنعم يوسف  مراجعة إيمان عبد الغني نجم

مَنْ قَتَل الإبداعَ؟ أَقَتَلَهُ الإجهاد المفرط في مكتب المدير التنفيذي بسلاح «الإرغام الساحق»؟ أم قتلته البيروقراطية في مكتب الحسابات بِطَعَنَات «السلبية الخبيثة»؟ نحتاج مساعدتك لِحَلِّ لُغْز هذه الجريمة الغامضة؛ فالتفكير الإبداعي يتناقص بدرجة مخيفة؛ فما السبيل إلى استعادته؟

 

كشفت دراسةٌ أُجرِيت مؤخرًا عن الرؤساء التنفيذيين عن أن الإبداع يُعَدُّ أهمَّ سمة من سمات القيادة. ويبحث هذا الكتاب كيف تستطيع الشركات والقادة والمديرون والأفراد بناء (أو إعادة بناء) ثقافة الابتكار عن طريق تعزيز التفكير الإبداعي ومهارات التوصُّل إلى حلول أفضل وأسرع للمشكلات. وعَبْر دراسة أسئلة مثيرة للاهتمام — مثل «هل الرؤساء المتنمِّرون سيكوباتيون متنكرون؟»، و«لماذا يَكْمُنُ مستقبل الحضارة في مقلب نُفَاياتٍ في المكسيك؟» — يُقَدِّمُ هذا الكتاب حكايةً جذَّابةً بصبغة روائية مشوِّقة.

 

  1. الابتكار: مقدمة قصيرة جدًّا

مارك دودجسون وديفيد جان

ترجمة زينب عاطف  مراجعة إيمان عبد الغني نجم

ماذا يعني الابتكار؟ وكيف ولماذا يؤثر في حياتنا وعملنا بمثل هذا القدر من العمق؟

 

يشرح هذا الكتاب معنى الابتكار، ويوضح الأساليب التي يغير بها عالمنا على نحو متواصل، ويفحص كيفية وأسباب حدوثه، ومَن الذي يحدثه، وكيف يمكن السعي من أجل تحقيقه، وما هي نتائجه، سواء الإيجابية أو السلبية. إن الابتكار أمر شديد الصعوبة والفشل في تحقيقه شيء شائع، إلا أنه ضروري من أجل إحراز التقدم على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي.

 

وفي هذا الكتاب، يكشف المؤلفان مارك دودجسون وديفيد جان عن كيفية تطور إدراكنا للابتكار على مرِّ الزمن، ويدرسان كيفية استخدامه للتعامل مع التحديات العالمية التي ستواجهنا في المستقبل.

 

  1. القيادة: مقدمة قصيرة جدًّا

كيث جرينت

ترجمة حسين التلاوي  مراجعة هاني فتحي سليمان

في عصر المشكلات العالمية، التي تنوعت بين مشكلات مالية وبيئية ودينية واجتماعية وسياسية، زاد الاهتمام بمفهوم القيادة وكثرت الدراسات والأبحاث التي تتناول هذا المفهوم. ويرتبط مفهوم القيادة ارتباطًا وثيقًا بكافة مناحي الحياة. وفي هذا الكتاب الموجز، يحاول المؤلف كيث جرينت أن يقدم إجابات شافية للعديد من الأسئلة التي تتعلق بهذا المفهوم؛ من بين تلك الأسئلة: ما القيادة؟ وكيف يصبح المرء قائدًا؟ وهل بالفعل نحن بحاجة إلى القيادة؟ وهل يولد المرء قائدًا؟ أم أنها سمة تُكتسب؟ ويسلط جرينت الضوء على الطريقة التي تطورت بها القيادة عبر العصور والأزمان، كما يبرز الأفكار الأولى التي تتعلق بها في كتابات أفلاطون وصن تزو ومكيافيلي وغيرهم. علاوة على ذلك، يبحث المؤلف الكيفية التي يمكن أن تقوض بها القوى الاقتصادية والاجتماعية والسياسية أساليب القيادة، كما يناقش مفهوم الإدارة وتاريخها ومستقبلها وتأثيرها على كافة جوانب المجتمع.

 

  1. موجز النقود والسياسة النقدية

زكريا مهران

فَرضَتِ الحاجَةُ الاقْتِصاديَّةُ ضَرُورةَ إيجادِ وَسِيلةٍ ما لحِفظِ القِيمَة، فتَدرَّجَ الفِكرُ الاقْتِصاديُّ في اسْتِخدامِ أَدَواتٍ لهَذا الحِفْظ؛ بَدْءًا مِنَ المُقايَضة، مُرُورًا باسْتِخدامِ النُّقودِ المَعدِنيَّةِ والصُّكُوك، وانْتِهاءً بالعُمْلاتِ الوَرقِيَّة؛ كُلُّ هَذا التَّدرُّجِ فَرَضَتْه تَطوُّراتٌ اقْتِصادِيَّةٌ واتِّساعُ حَركةِ التِّجارةِ المَحَليَّةِ والعالَمِيَّة. وكانَ قُدماءُ المِصْريِّينَ أوَّلَ مَن اسْتخدَمَ المَعادِنَ كعُمْلة، قَبلَ أنْ يَستخدِمَها الصِّينِيُّون، وقَدْ حَرِصَتْ كُلُّ دَوْلةٍ عَلى سَكِّ عُمْلتِها ونَقشَتْ عَلَيْها ما يُعبِّرُ عَن سِيادتِها، وظلَّ العالَمُ يَتعامَلُ بالصوليدوس الرُّومانِيِّ باعْتِبارِه عُمْلةً دَوْليَّةً إلى أنْ أسَّسَ «عبد الملك بن مروان» أوَّلَ نِظامٍ نَقْديٍّ مُستقِلٍّ للدَّوْلةِ الأُمَويَّةِ في عَهْدِه. ومعَ التَّطوُّراتِ الاقْتِصاديَّةِ احْتاجَ العالَمُ مُنذُ القَرنِ الثالِثَ عَشرَ تَقرِيبًا إلى نِظامٍ نَقْديٍّ يَعتمِدُ عَلى الذَّهبِ والصُّكُوك؛ فظَهرَتِ النُّقودُ التي تُعطِي التُّجَّارَ مَا يَحتاجُونَه مِن صُكُوكٍ كضَمانٍ مَالِي. واسْتمَرَّ الأَمرُ هَكَذا حَتَّى الحَربِ العالَمِيَّةِ الأُولَى؛ إذْ بَدأَ العالَمُ فِي التَّخلِّي عَنِ العُمْلاتِ المَعدِنيَّةِ لصالِحِ الوَرَقيَّة، ويرصد المؤلف في هذا الكتاب مسيرة النقود منذ نشأتها حتى ما بعد الحرب العالمية الأولى.

 

  1. مناهج الحياة: السعي، العمل، الاقتصاد بهذه الثلاثة تنال الثروة

نقولا حداد

يُعَدُّ هذا الكتابُ واحدًا مِنَ المُؤلَّفاتِ المُتقدِّمةِ في مجالِ التنميةِ البشرية؛ ذلك أنه نُشِرَ قبلَ عُقودٍ مِن تَبَلْوُرِ ذلك العِلم. ويَقعُ «مناهج الحياة» ضِمنَ ثُلاثيةٍ وَضعَها مُؤلِّفُها تحتَ عُنوانِ «أبواب السعادة»؛ إذ كان «نقولا حدَّاد» يَرَى أنَّ وَسائلَ السَّعادةِ ثلاثٌ: الثروة، والحُب، والصحة.

 

وهُو هُنا يَتناولُ الوسيلةَ الأُولى (الثروة) ويُحدِّدُ مُقوِّماتِها بالسَّعيِ والعملِ والاقتصاد، وهي المَحاوِرُ الرئيسةُ التي نَاقَشَها على مَدارِ الكتاب. وقَدْ مَهَّدَ لها بتناوُلِ مفهومِ السَّعادةِ والعَلاقةِ بينَها وبينَ الثروةِ وطبيعةِ الإنسانِ وتَطلُّعاتِه. ومِن أَهمِّ ما يُميِّزُ الكتابَ تَقديمُه لمَبادئَ وقواعدَ مُحدَّدة، ومُرتَّبة، ومُتصِلةٍ بعضُها ببعض، يُمثِّلُ مَجموعُها وصفةً ناجعةً لتحقيقِ الثروةِ والحِفاظِ عليها.

 

  1. قوة الاقتصاد: كيف يُغيِّر جيل جديد من الاقتصاديين العالم

مارك سكاوزن

ترجمة شيماء طه الريدي  مراجعة هاني فتحي سليمان

يُقدِّم هذا الكتاب نصائحَ عمليةً حول الأمور المالية الشخصية — العوائد والادِّخار والاستثمار والتقاعُد — بِناءً على الإسهامات الباهرة التي قدَّمها الاختصاصيون في مجال الاقتصاد السلوكي. يُسلِّط الكتابُ الضوءَ أيضًا على الاكتشافات المهمة التي تحقَّقت على يد الاقتصاديين لحلِّ مشكلاتٍ محلِّية؛ مثل اختناق الطرق، والرعاية الصحية، والتعليم الحكومي، والجريمة، وقضايا أخرى تتصدَّر قائمةَ القضايا العامة. كما يتناول الكتاب كيف يعمل الاقتصاديون بنجاحٍ لحلِّ مشكلاتٍ عالميةٍ عدَّة؛ من الاحتباس الحراري إلى الحروب الدينية. وبنظرةٍ إلى المستقبل، يستكشف الكتابُ أيضًا أيُّ نوعٍ من الفلسفة الاقتصادية الديناميكية الجديدة سوف يُهيمن على الألفيَّة الجديدة.

 

باستخدام القرَّاء لهذا الكتاب كدليلٍ لهم، سوف يَحظَوْن بفَهْمٍ قويٍّ لتأثير علم الاقتصاد، والكيفية التي يمكن أن يُستغَلَّ بها لتحسين العالَم الذي نعيش فيه.

 

  1. نظرية الاختيار: مقدمة قصيرة جدًّا

مايكل ألينجهام

ترجمة شيماء طه الريدي  مراجعة محمد فتحي خضر

نحن نواجِه خياراتٍ متعددةً طوالَ الوقت: كيف نُنفِق أموالنا؟ كيف نقضي أوقاتنا؟ مع مَنْ نمضي بقيةَ عمرنا؟ ما الذي نفعله بحياتنا إجمالًا؟ ونحن أيضًا نحكم باستمرارٍ على القرارات التي يتَّخِذها الآخَرون بأنها إما عقلانيةٌ وإما غير عقلانيةٍ. ولكنْ ما المعايير التي نُطبِّقها عندما نَصِفُ خيارًا ما بأنه «عقلاني»؟ ما الذي يُوجِّه خياراتنا، خاصةً في المواقف التي لا نملك فيها معلوماتٍ وافيةً عن النتائج؟ ما الاستراتيجيات التي ينبغي تطبيقُها عند اتخاذ قراراتٍ تؤثِّر على الكثير من الأشخاص، كما هو الحال مع السياسات الحكومية؟

 

يستكشفُ هذا الكتابُ معنى «العقلانية» في كلِّ هذه السياقات. وهو يعرضُ أفكارًا من علم الاقتصاد والفلسفة وغيرهما من المجالات الفكرية، مبيِّنًا كيفيةَ تطبيق «نظرية الاختيار» في حياتنا اليومية عامةً، وفي مواقفَ خاصةٍ بعينها على غرار توزيع الموارد.

 

  1. الاقتصاد السياسي

ويليام ستانلي جيفونس

ترجمة علي أبو الفتوح وكامل إبراهيم وصالح نور الدين ومحمد مسعود

طالما نظر الناس فيما مضى بشك لعلم الاقتصاد؛ فاعتبروه علمًا وضعه الأغنياء ليزدادوا ثراءً على حساب الفقراء والكادحين، ولكن الحقيقة أن الهدف الذي دأب علماء الاقتصاد على تحقيقه من خلال دراساتهم هو البحث في سبل زيادة ثروة الأمم وطريقة توزيعها بحيث تتحقق الرفاهية والسعادة للشعوب، والكتاب الذي بين يديك هو أحد المؤلفات الأولى الرائدة، التي درست الاقتصاد بشكل علمي رصين، وبحثت في ماهية الثروة وسبل تكوينها من خلال عناصر الإنتاج المعروفة (العمل، والطبيعة، ورأس المال) ليتم بعد ذلك توزيعها على الأفراد، وأيضًا يوضح أهمية الضرائب والرسوم التي تفرضها الحكومات، وغير ذلك من موضوعات في شكل بسيط يقرب للقارئ مفاهيم اقتصادية كبرى تمس حياته اليومية.

 

  1. التاريخ يفسر التضخم والتقلص

زكريا مهران

التضخم ونقيضه التقلص؛ مصطلحان اقتصاديان تتسع دائرة الاهتمام بهما لتتجاوز الاقتصاديين والمهتمِّين بالأعمال، إذا إنهما يَمَسَّان حياة الأفراد، وربما كان أحدهما مؤشرًا على صعود كيانات وسقوط أخرى. ومؤلِّف هذا الكتاب «زكريا مهران» وانطلاقًا من خلفيته العلمية المتعلقة بالمفاهيم المختلفة للتضخم والتقلص والنظريات التي وُضعت لتفسيرهما، وكذلك من التجارب الحية التي عايشها إبَّان الحربين العالميتين الأولى والثانية؛ وجَّه جهده في رصد الأسباب وتحليل النتائج، محجمًا عن الدوران في فلك المتسائلين آنذاك: لماذا التضخم وارتفاع الأسعار بعد الحرب؟ هل التضخم ضريبة واجبة الدفع في الحروب؟ مذكِّرًا نفسه وقارئه بفصول تاريخية أخرى، اكتنفتْها ظروفٌ وجَرَت فيها أحداثٌ متباينة؛ فأفرزت ظواهرَ اقتصاديةً شبيهة، تاركًا للتاريخ مهمة التفسير؛ ليرينا أن أثينا القديمة ومصر في عصر البطالسة — وبلادًا غيرهما — عرفتْ صنوفًا من التضخم والتقلص في أزمان مختلفة.

 

  1. سلطة النفط: والتحول في ميزان القوى العالمية

روبرت سليتر

ترجمة محمد فتحي خضر

في هذا الكتاب، يناقش المؤلف روبرت سليتر الخطر المتفاقم لسلطة النفط العالمية التي انتقلت على مدار العقود العديدة المنصرمة إلى أيدي حفنة من الدول حديثة الثراء. وعلى مدار صفحات الكتاب، يطرح المؤلف مجموعة من التساؤلات المهمة ويجيب عنها حول سيادة النفط في الوقت الحالي، ويكشف النقاب عما يمكن أن يبدو عليه المشهد السياسي في المستقبل. ومن الموضوعات التي يطرحها الكتاب: استهلاك الهند والصين المتزايد للنفط، الشرق الأوسط الجديد، بما فيه إيران والإمارات العربية المتحدة والسعودية، نظرية الذروة النفطية، والمضاربون، ومشكلة تقلب الأسعار ، مخاطر النفط الروسي، التنقيب عن النفط في الداخل والخارج، أمريكا الجنوبية: فنزويلا والبرازيل، أخلاقيات تجارة النفط، سلطة النفط في أفريقيا.

 

إذا أردت أن تحظى بفهم أفضل لهيكل سلطة النفط العالمية الآخذ في التغير اليوم، وتبعات هذا التغير في الغد، فاقرأ هذا الكتاب. سوف تكتشف سريعًا ما يحيط بتلك الساحة التي يعتريها حراك دائم من مخاطر واقعية، وحلول ممكنة.

 

  1. الجغرافيا الاقتصادية وجغرافية الإنتاج الحيوي

محمد رياض وكوثر عبد الرسول

إذا كانت الجغرافيا هي العلم المعنيُّ بدراسة الأرض والظواهر الطبيعيَّة والبشريَّة على سطحها، والاقتصاد هو العلم الذي يهتمُّ بدراسة عمليَّة إنتاج وتوزيع واستهلاك السلع والخدمات، فإن الجغرافيا الاقتصادية تدرس سطح الأرض باعتباره مُدخلًا من مُدخلات الاقتصاد، وتدرس في الوقت نفسه الإنتاج الاقتصاديَّ بمعناه الواسع، وبما له من ارتباط وثيق بالموارد وتوزيعها الجغرافيِّ والمكانيِّ. وفي هذا الكتاب فإنَّ المؤلِّفان الدكتور محمد رياض والدكتورة كوثر عبد الرسول يسلِّطان الضوءَ على مباحث هامَّة في الجغرافيا الاقتصاديَّة، مُنطلقَين من خلفيَّة علميَّة وتطبيقيَّة تعي التأثيرات العميقة للجغرافيا على الاقتصاد، ومن ثمَّ للاقتصاد على مختلف جوانب الحياة، بدءًا من كفاية حاجات الإنسان الرئيسية، مرورًا بالرخاء الاجتماعي، وصولًا إلى العلاقات بين الدول، مُستعرضَين مع التمثيل بأمثلةٍ حيَّةٍ أشكالَ الإنتاج المختلفة وتوزيعها، والعوامل الجغرافيَّة المؤثرة على ذلك التوزيع.

 

  1. صُنَّاع النقود: العالم السِّرِّي لطباعة أوراق النقد

كلاوس بيندر

ترجمة خالد غريب علي  مراجعة هاني فتحي سليمان

يدور هذا الكتاب حول أثمن «قطعة ورق» نعرفها؛ ألا وهي أوراق النقْد. اختُرعتِ النقود الورقية على أيدي الصينيين، وبعد ذلك بألف عامٍ، كان المستعمِرون الأمريكيون أول مَن استخدمها استخدامًا مُمنْهجًا في العالم الغربي، حتى إنهم موَّلوا ثورتَهم بإصدار أعداد هائلة من أوراق الدولار. من الصعب تصوُّر الحياة الحديثة دونَ نُقُود ورقية؛ ومع ذلك يُخفَى عن عامة الناس كيف تُصنع أوراق النقْد ومن يصنعها، وتُعلَّل هذه السِّرية دائمًا بأنها ضمانة خاصة «مشروعة» لمنتَج شديد الخصوصية. غير أن هذه السِّرِّية ترتبط أيضًا بهيكل السوق، وهو هيكل غير عاديٍّ ومُسيَّسٌ إلى حد بعيد، على نحوٍ يُذكِّرنا على الفور بصناعة السلاح. ولكن هذا الهوس بالسِّرية يبدو في غير موضعه في عصر الإنترنت، وهذا الكتاب هو الأول من نوعه الذي يُلقِي نظرة متعمِّقة على عالم صناعة أوراق النقد.

 

  1. أَنْهُوا هذا الكسادَ الآن

بول كروجمان

ترجمة أميرة أحمد إمبابي  مراجعة لبنى عماد تركي

مرَّ أكثر من أربعة أعوامٍ على وقوع الغرب في هوة «الركود الكبير»، وما زال العدُّ مستمرًّا. لكن كما أشار بول كروجمان في هذه الجولة الفكرية المشوِّقة، فإن «الدول الغنية بالموارد والمواهب والمعارف — كلِّ المكونات اللازمة لتحقيق الازدهار وتوفير مستوًى معيشيٍّ لائقٍ للجميع — تعيش حالةً من المعاناة الشديدة.»

 

إلى أيِّ مدًى ساءَت الأمور؟ كيف وقعْنا فيما لا يمكن أن يُوصَفَ الآن إلا بالكساد؟ والأهم من ذلك: كيف نتحرَّرُ منه؟ يسعى كروجمان إلى الإجابة عن هذه التساؤلات ما يتميز به من رؤًى وأفكار واضحة. وهو يقدِّمُ في هذا الكتاب رسالةً بليغةً لكلِّ مَنْ عانى طوال السنوات الأربع الماضية، مفادها أن التعافي السريع والقوي على مرمى حجر، إذا استطاع زعماؤنا التوصُّلَ إلى «الوضوح الفكري والإرادة السياسية» اللازمَيْن لإنهاء هذا الكساد الآن.

 

  1. الكساد الكبير والصفقة الجديدة: مقدمة قصيرة جدًّا

إريك راشواي

ترجمة ضياء ورَّاد  مراجعة هاني فتحي سليمان

أدَّى إخفاق جيل في التعامل مع التغيرات الحادة التي ساقتها الحرب العالمية الأولى إلى اشتعال فتيل الكساد الكبير الذي يُعَدُّ كارثة ذات أبعاد عالمية كان من الممكن التنبُّؤُ بها، بل كانت متوقعة بالفعل. وفي هذا الكتاب، يبيِّن المؤلف كيف أن الدور المحوري الجديد الذي لعبته الولايات المتحدة في سنوات ما بين الحربين العالميتين قد جعل من الأخطاء التي وقعت فيها القيادة الأمريكية أحداثًا هزَّتْ أركان العالم. وقد أفسح نطاق الأزمة المجال أمام قيادة فرانكلين روزفلت المثيرة للاهتمام وللجدل، لتضع صفقته الجديدة الولايات المتحدة على مسار سياسيٍّ جديد تمامًا.

 

يستعرض المؤلف بين دفتي هذا الكتاب النجاحات الرئيسية التي حققتها الصفقة الجديدة والإخفاقات التي مُنيَت بها، موضحًا أسباب نجاح بعض برامجها وإخفاق البعض الآخر. وفي نهاية الكتاب، يوضح كيف تمكنت إدارة الرئيس الأمريكي روزفلت بعد الحرب العالمية الثانية من تقديم استراتيجيات الصفقة الجديدة إلى الساحة العالمية.

 

  1. خرافة عقلانية السوق: تاريخ من المخاطر والمكاسب والأوهام في وول ستريت

جاستن فوكس

ترجمة خالد غريب علي  مراجعة هاني فتحي سليمان

أطاحت الأزمة المالية التي اشتعلت عام ٢٠٠٨ والركود الهائل الذي أعقبها بالكثير من الأفكار الأثيرة الراسخة، وعلى رأسها النظرية القائلة بأن الأسواق المالية دائمًا ما تُصلح أوضاعها من تلقاء نفسها. وهذا الكتاب يسلط الضوء على منبع هذه الفكرة وكيف تداعت. إن هذا الكتاب — الذي يعد بمنزلة قصة بحثية فكرية بقدر ما هو تاريخ ثقافي للمخاطر والتهديدات المحتملة — يقدم تجسيدًا حيًّا للأفكار والأشخاص الذين شكَّلوا قطاع المال والاستثمار الحديث؛ بدءًا بمراحل تطور وول ستريت، ومرورًا بالكساد الكبير، ووصولًا إلى الكوارث المالية المعاصرة. إنه قصة تروي لنا كيف كوَّن أساتذةٌ كبارٌ ثرواتٍ وخسروها، ودخلوا في صراعات فكرية محمومة، وحققوا انتصارات، وألَّفوا كتبًا حققت أعلى المبيعات، ولعبوا أدوارًا محورية على الساحة الدولية.

 

 

  1. معضلة العولمة: لماذا يستحيل التوفيق بين الديمقراطية وسيادة الدولة والأسواق العالمية؟

داني رودريك

ترجمة رحاب صلاح الدين  مراجعة هبة عبد العزيز غانم

لقرنٍ من الزمان والاقتصاديون يطرحون قضية العولمة في المؤسسات المالية وأسواق العمل والتجارة ويدافعون عنها. غير أن ثَمَّةَ علامات تحذيرية كانت دائمةَ الظهور تشير إلى أن الاقتصاد العالمي والتجارة الحرة ربما لا يكونان دومًا بالقدر المأمول من النفع. فأين هي مواطن الخطورة؟ وماذا بوسعنا أن نفعل إزاءها؟

 

يبحث داني رودريك في هذا الكتاب تاريخ العولمة منذ ظهورها في القرن السابع عشر، مرورًا بالأحداث والأفكار البارزة التي أثَّرت على مسارها حتى يومنا هذا. يرى رودريك أنه على الرغم من أن العولمة الاقتصادية قد أتاحت مستويات غير مسبوقة من الرخاء في الدول المتقدمة، وكانت بمثابة هبة من السماء لمئات الملايين من العمال الفقراء في الصين وغيرها من دول آسيا، فإنها تقوم على ركائز متصدعة. ويرتكز رأْي رودريك على فكرة وجود معضلة أساسية ثلاثية الأبعاد تتمثل في أننا لا نستطيع أن نجمع في آنٍ واحدٍ بين الديمقراطية، وسيادة الدولة القومية، والعولمة الاقتصادية. فإذا منحت الحكومات قوة مفرطة، فسيؤدي ذلك إلى اتباع سياسة الحمائية. وإذا منحت الأسواق حرية مفرطة، فسيؤدي ذلك إلى خلق اقتصاد عالمي غير مستقر يفتقر إلى الدعم السياسي والاجتماعي من جانب أولئك الذين يُفترض أن يساعدهم هذا الاقتصاد. باختصار، يرى رودريك أننا بحاجة إلى عولمة ذكية، لا عولمة مفرطة.

  1. الرأسمالية: ثورة لا تهدأ

جويس أبلبي

ترجمة رحاب صلاح الدين  مراجعة محمد فتحي خضر

يبدو النظام الرأسمالي — بجذوره العميقة ونطاقه الشامل — عالميًّا وخالدًا؛ غير أن هذا النظام الذي أصبح حولنا في كل مكان الآن لم يكن كذلك على الدوام. تمدنا جويس أبلبي بمقدمة رائعة عن ذلك الابتكار العبقري للجنس البشري، وذلك منذ بدايته وحتى وقتنا الحالي الذي يهيمن فيه على العالم أجمع، وهي في هذا تتعامل مع الرأسمالية بوصفها ثقافة، وتطورًا تاريخيًّا لم يكن بأي حال من الأحوال تطورًا طبيعيًّا أو حتميًّا.

 

  1. محاضرات في تاريخ المبادئ الاقتصادية والنظامات الأوروبية

محمد لطفي جمعة

أراد الكاتب من خلال هذه المحاضرات الأربع أن يضعنا في أجواء نشأة النظريات الاقتصادية وبداياتها، منذ عرفتها الحضارات القديمة، فمنذ القرن السابع عشر ومصطلح «الاقتصاد السياسي» يدوِّي في بلاد الشرق؛ فقد كانت هذه البلاد هي أول من عرفه ومارسه، ووضعوا له المبادئ التي يسير عليها، ثم جاء بعدهم اليونانيون، فهم أصحاب المدنية الكُبرى. ولم يكن الاقتصاد في هذه العصور مجرد نظريات تتصارع ولا مذاهب تُطبَّق، بل كان المحرك الأساسي لأي نهوض أو ركود لأمة من الأمم. ومن أهم المذاهب الاقتصادية القديمة التي يحويها الكتاب مذهبُ «الفيزوقراطيين» وهم أول من تداول مصطلح «تداول الثروة»، وعلى النقيض يأتي مذهب «البسيميست» أو المُرتابين.

 

  1. جيوبنا وجيوب الأجانب

سلامة موسى

رأى «سلامة موسى» أن السبيل الوحيد لتحقيق استقلال حقيقي (ليس بصوري) لمصر عن المستعمر الإنجليزي ينبُع من استقلالها اقتصاديًّا؛ وذلك بأن تتحول مصر من مجرد دولة زراعية تصدِّر — فقط — حاصلات زراعية خامة إلى دولة صناعية تنتج ما تحتاج، بل وتنافس منتجاتها في السوق العالمية. والصناعة كذلك هي سبيل أيِّ أمة تطلب رقيًّا وتمدُّنًا كما يرى موسى، فهي تنشِّط الإبداع وتدفع للتطور والاعتماد على مخترعات العلم الحديث لزيادة الإنتاج وتجويده، على عكس الزراعة التي تغرس في ممارسيها نوعًا من الجمود والاستسلام للطبيعة، فدعا إلى الاهتمام بالصناعة الوطنية وتشجيعها بشراء المنتج المصري لا الأجنبي، مما سينعكس أيضًا على مشكلة البطالة التي نبَّه إليها وقدَّم حلولًا ونصائح للقضاء عليها، كما أشار إلى المعوقات التي تواجه الصناعة المصرية وسُبُل التغلب عليها في وصفة موجزة.

 

  1. الاقتصاد البيئي: مقدمة قصيرة جدًّا

ستيفن سميث

ترجمة إنجي بنداري أحمد  مراجعة ضياء ورَّاد

يُعنى الاقتصاد البيئي بكيفية تأثير النشاط الاقتصادي والسياسة على البيئة التي نعيش فيها. يحدث التلوث نتيجة جانب من النشاط الإنتاجي والاستهلاك المنزلي، إلا أن التلوث ليس نتيجة حتمية للنشاط الاقتصادي؛ فللسياسات البيئية أن تلزم الشركات الملوثة للبيئة بتنظيف انبعاثاتها، وأن تشجع الناس على تغيير سلوكياتهم. إلا أن هذه التدابير تتضمن بعض التكاليف؛ مثل تركيب أجهزة مكافحة التلوث. لذا توجد مقايضة: بيئة أنظف ولكن نظير تكاليف اقتصادية عالية.

 

  1. المدرسة النمساوية في الاقتصاد: مقدمة موجزة

إيمون باتلر

ترجمة محمد فتحي خضر

لسنوات عدة والمدرسة النمساوية في الاقتصاد مهمشة، لكن من الرائع أن نراها وهي تزداد شعبية بينما صار المزيد من الناس ينظر بعين النقد إلى الطريقة التي تعاملت بها الحكومات والبنوك المركزية مع أموالنا. إن اقتصاديي المدرسة النمساوية هم من منحونا أفكارًا على غرار المنفعة الحدية، وتكلفة الفرصة، وأهمية عنصري الوقت والجهل في تشكيل الخيارات البشرية، والأسواق والأسعار وأنظمة الإنتاج التي تنبع من هذه الخيارات. وبين دفتي هذا الكتاب يشرح إيمون باتلر هذه الأفكار بلغة بسيطة غير متخصصة، جاعلًا من هذه المقدمة الموجزة المدخل المثالي لأي شخص يريد أن يستوعب أهم الأفكار التي أنتجتها لنا المدرسة النمساوية في الاقتصاد.

 

  1. أخلاقيات الرأسمالية: ما لن يخبرك به أساتذتك

توم جي بالمر

ترجمة محمد فتحي خضر  مراجعة محمد إبراهيم الجندي

الرأسمالية نظام من القيم الثقافية والروحية والأخلاقية. وهي تشير أيضًا إلى نظام قانوني واجتماعي واقتصادي وثقافي يتبنى المساواة في الحقوق و«إتاحة فرص العمل أمام المواهب» ويستحث على الابتكار اللامركزي وعمليات المحاولة والخطأ.

 

الكُتاب المعروضة مقالاتهم بين دفتي هذا الكتاب يأتون من مجموعة متنوعة من البلدان والثقافات، ومن مهن ومدارس فكرية متنوعة. وكل منهم يعرض رؤيته للكيفية التي تضرب بها الأخلاقيات في جذور تبادلات السوق الحرة، والكيفية التي تعزز بها هذه التبادلات السلوك الأخلاقي. تضم هذه النخبة خليطًا من المقالات، بعضها قصير إلى حدٍّ ما، وبعضها أطول، بعضها يسير الفهم، والبعض الآخر أكثر تخصصًا. تمدنا هذه المقالات بمقدمة لكتابات غنية للغاية عن رأسمالية السوق الحرة.

 

  1. دروس مبسطة في الاقتصاد

روبرت ميرفي

ترجمة رحاب صلاح الدين  مراجعة شيماء عبد الحكيم طه

هذا الكتاب هو أفضل مقدمة للمبتدئين في علم الاقتصاد، لأنه يتناول مبادئ النظرية الاقتصادية البحتة، فضلًا عن كيفية عمل الأسواق. يتمتع روبرت مورفي مؤلف الكتاب بعقلية صائبة وإلمام جيد بالموضوع، أكسباه براعة في مجال التدريس. الكتاب بعيد كل البعد عن الرتابة أو عدم الجدوى، حتى للقراء الذين هم على دراية بالموضوع؛ فكل صفحة من صفحاته تكشف النقاب عن أفكار جديدة ربما تكون قد طُرحت في كتب تمهيدية أخرى، لكن العرض المنطقي المتجانس الذي يتبناه مورفي يجعل كتابه مثيرًا للإعجاب ومتميزًا عن غيره. يمكن لأي قارئ الاستمتاع بقراءة الكتاب والاستفادة منه.

 

  1. المخبر الاقتصادي: لماذا الأغنياء أغنياء والفقراء فقراء؟ ولماذا لا يمكنك شراء سيارة مستعملة بحالة جيدة؟

تيم هارفورد

ترجمة زينب حسن البشَّاري  مراجعة مجدي عبد الواحد عنبة

إنه النسخة الاقتصادية من كتاب The Way Things Work. يمكنك أن تأخذ من هذا الكتاب الشيق مرشدا ليأخذ بيدك إلى علم الاقتصاد، أو أن تأخذ منه مخبرا يكشف لك المبادئ الاقتصادية الكامنة وراء أحداث كل يوم، والتي يميط عنها اللثام بدءا من زحام المرور، وحتى أسعار القهوة الباهظة.

 

«المخبر الاقتصادي» كتاب موجه لكل من يتساءل عن الباعث وراء ضخامة الهوة بين الأمم الغنية والأخرى الفقيرة، أو عن السبب الذي قد تبدو من أجله غير قادر على إيجاد سيارة مستعمله صالحة، أو عن كيفية منافسة سلسلة مقاهي عملاقة مثل مقاهي ستارباكس. يعرض هذا الكتاب الحقيقة الخفية وراء كل هذه الأسئلة وأكثر. إنه تيم هارفورد عالم الاقتصاد الذي صال وجال في كل من أفريقيا وآسيا وأوروبا ليعود أدراجه ويسلط الضوء على الكيفية التي تفرغ بها كل من متاجر السوبر ماركت، وشركات الطيران، وسلاسل المقاهي النقود من جيوبنا. خرق هارفورد الأساطير التي تجثو فوق أكبر خلافاتنا، والتي من ضمنها التكلفة الباهظة للرعاية الصحية؛ إذ أفشى بالباعث الذي من أجله ترسم قوانين حماية البيئة الابتسامة على وجه مُلاك العقارات؛ وأبرز للعيان ما قد ينطوي عليه جني بعض الصناعات للأرباح العالية من أسباب بريئة، في حين تأبى الأرباح العالية التي تحققها صناعات أخرى إلا أن تكون نتاج المؤامرات الآثمة. يحصي لنا هارفورد نسق من المفاهيم الاقتصادية التي تشمل الموارد النادرة، وقوة السوق، والفعالية، والابتزاز السعري، وانهيار الأسواق، والمعلومات الداخلية، ونظرية الألعاب، ويسلط الضوء على حقيقة تحكم تلك القوى في حياتنا اليومية، على غفلة منا في أغلب الأحيان.

 

  1. كما الأحلام: علم النفس في القصص الخيالية

كيث أوتلي

ترجمة آيات عفيفي  مراجعة جلال الدين عز الدين علي

حِينَ نَقْرأُ القِصصَ الخَياليَّةَ نَخلُقُ في عُقولِنا أَحْداثًا ومَشاهِدَ مِنَ الكَلِماتِ الَّتِي يَنسِجُها المُؤلِّفُ عَلى صَفَحاتِ عَملِه. فلِماذَا تَكونُ هَذِهِ التَّجرِبةُ مُمتِعة؟

 

يَستكشِفُ هَذا الكِتابُ كَيْفيةَ تَأثيرِ القِصصِ الخَياليَّةِ في عُقولِ كُلٍّ مِنَ الكُتَّابِ والقرَّاءِ وأَفْكارِهِم. يُوضِّحُ المُؤلِّفُ في هَذا العَملِ الرائِدِ كَيفَ أنَّ القَصَصَ الخَيالِيَّ لَيسَ مَحْضَ تَرْفيهٍ أَوْ هُروبٍ مِنَ الواقِعِ اليَوْمِي؛ فهُوَ — عَلى الرَّغْمِ مِن أنَّه يَجمَعُ حَقًّا هَذَيْنِ العُنْصرَيْن — يُمثِّلُ في جَوْهرِه نَمُوذجًا يَبْنِيهِ القُرَّاءُ بالتَّشارُكِ معَ الكاتِب، أوْ حُلْمَ يَقَظةٍ يُعِينُنا عَلى رُؤيةِ ذَواتِنا والآخَرِينَ رُؤيةً أَوضَح.

 

يَتأمَّلُ الكِتابُ مَوْضوعاتٍ مِن قَبِيلِ قُدْرةِ القِصصِ الخَيالِيَّةِ عَلى خَلْقِ تَجارِبَ شُعوريَّةٍ نابِضةٍ بالحَياة، وإيجادِ نوْعٍ مِنَ المُشارَكةِ الوِجْدانيَّةِ والتَّعاطُف. ويُسلِّطُ المُؤلِّفُ الضَّوْءَ عَلى مُقتطَفاتٍ مِن أَعْمالِ ويليام شكسبير، وجين أوستن، وكيت شوبان، وأنطون تشيخوف، وجيمس بالدوين، ويُناقِشُها باسْتِفاضَة.

 

  1. مبادئ التحليل النفسي

محمد فؤاد جلال

تُعَدُّ أساسِياتُ عِلمِ النَّفسِ أمرًا يُهِمُّ الهُواةَ والمُتخصِّصينَ عَلى حدٍّ سَواء؛ لِمَا تَتضمَّنُه مِن مَعلُوماتٍ تَمسُّ الحَياةَ اليَومِيةَ لكُلِّ إنْسان. وفي هَذَا الكِتابِ يُقدِّمُ المُؤلِّفُ «محمد فؤاد جلال» للقارِئِ بَحثًا يَشتمِلُ على كلِّ ما يُمكِنُ أنْ يُهمَّه في هَذَا المَجال، شارِحًا فِيهِ مَبادِئَ عِلمِ النَّفس، التي تَتمثَّلُ في عِدةِ مُصطلَحات؛ مِثل: التَّحلِيلِ النَّفْسي، ومَناهِجِ البَّحثِ فِيه، واللَّاشُعُور، والغَرائِز، والكَبْت، وطَبِيعةِ العَقْل، والأَحْلام، والوَظائِفِ العَقْلية، والاضْطِراباتِ العُصابِيةِ كالجُنونِ أو الذُّهان؛ بالإِضافةِ إلَى مَدارِسِ التَّحلِيلِ النَّفسيِّ وتَطبِيقاتِ التَّحلِيلِ النَّفسيِّ في الطِّبِّ والتَّربيةِ والفَنِّ والصِّحة، وغَيرِها مِنَ المَوضُوعاتِ المُهمَّة؛ ليُلبِّيَ بذلِكَ رَغبةَ هُواةِ عِلمِ النَّفس فِي مَعرِفةِ المَعلُوماتِ الضَّرورِيةِ بإِيجازٍ غَيرِ مُخِل، وأُسْلوبٍ شَائِقٍ يَخلُو مِنَ التَّعقِيد.

 

  1. الألوان والاستجابات البشرية

فيبر بيرين

ترجمة صفية مختار  مراجعة محمد إبراهيم الجندي

هذا عملٌ رائدٌ كتَبَه أحدُ أشهر المتخصِّصين الثقات في مجال الألوان على مستوى العالَم. كان فيبر بيرين رائدَ مجالِ اللون «الوظيفي» — أي استخدام خصائص اللون لتعزيز رفاهية الإنسان على المستوى النفسي والبصري والفسيولوجي — وقد جمَعَ في هذا الكتاب ثروةً من المعلومات عن هذا الموضوع.

 

يقدِّم الكِتابُ ملاحظاتٍ واقعيةً وافتراضية مثيرة حول تأثيرات الألوان في الحياة، مدعومةً بإشاراتٍ مرجعية تاريخية، ومدعومةً أيضًا بأحدث البيانات العلمية. كما يستعرض بيرين الاستجاباتِ البيولوجيةَ والبصرية والعاطفية والجمالية والنفسية للألوان، مشيرًا إلى الاستخدامات الرمزية للألوان قديمًا، وكذلك إلى تطبيقاتها في البيئة المعاصرة. وتهدف توصياتُه حول الألوان المُستحَب استخدامُها في المنازل والمكاتب والمستشفيات والمدارس إلى تخفيف مظاهر التوتر والقلق في حياتنا المعاصرة.

 

إنَّ هذا الكتاب بما يَحْوِيه من رسومٍ وصورٍ فوتوغرافية — بالإضافة إلى فصلٍ كامل عن معنى تفضيلِ الشخص لِلَونٍ معين — سوف يُبهِر كلَّ المهتمِّين بالبيئة البشرية، من علماء ومتخصِّصين نفسيين. وقد أصبح هذا الكتابُ مرجعًا أساسيًّا للمهندسين المعماريين والمُعلِّمين ومُهندسي الديكور والمُصمِّمين الصناعيين.

 

  1. سر النجاح

يعقوب صرُّوف

يظل النجاح ضالةَ الإنسان في كلِّ زمانٍ ومكان؛ فيسعى جاهدًا لتحقيق ذاته، ولصُنْع مكانةٍ مميَّزة لنفسه في مجتمعه؛ لذلك اهتمَّ المفكرون دومًا بالوقوف على ما يمكن تسميته بسِرٍّ أو وصفةٍ لتحقيق النجاح في الحياة، وسبيل هؤلاء المفكرين هو تتبُّع قصص الناجحين والمتميِّزين في مجالات العلم والسياسة والمال والثقافة، عن طريق الاقتراب من تفاصيل حياتهم؛ ماذا تعلَّموا؟ وما ظروف تربيتهم؟ وكيف شقُّوا طريقهم للقمة؟ والكتاب الذي بين يدَي القارئ يُفْرِد فصولًا متعددة تحتوي على نماذجَ شهيرةٍ لأشخاصٍ ناجحين اتَّبعوا مبادئَ ساميةً آمنوا بها فصنعتْ نجاحَهم العصامي في الحياة. ويَلفت الكاتبُ النظرَ إلى أهمية الاعتماد على النفس، وسبل تهذيب الإنسان لنفسه وترويضها بعيدًا عمَّا يَثنيها عن أهدافها، كما يُبيِّن أهمية اتخاذ قدوةٍ ناجحة نتمثَّل بها.

 

 

  1. الإقناع: فن الفوز بما تريد

ديف لاكاني

ترجمة زينب عاطف  مراجعة سارة عادل

على مدار هذا الكتاب المشوِّق، يوضِّح لنا المؤلِّف آليةَ عمل الإقناع وجهًا لوجه، وفي وسائل الإعلام، وفي الدعاية، وفي المبيعات. كما يوضِّح خطواتٍ معينةً يمكن الاستعانة بها لتطوير القدرة على الإقناع، والجاذبية الشخصية، والقدرة على التأثير في الآخرين من أجل نَيْل ما نُريد. يُبيِّن لنا الكاتب كيفيةَ دمج عملية الإقناع في الحياة اليومية لكي نكتسب القدرة على التأثير والإقناع بفاعليةٍ وتلقائية؛ وهكذا، سيصبح الإقناع عادةً طبيعيةً كالتحدُّث والسَّيْر.

Leave a Reply